Skip to main content

ألمانيا تنتخب

حولي 60,4 مليون إنسان مدعوون للمشاركة في انتخابات البوندستاغ الألماني 2021. مزيد من الأرقام والحقائق حول انتخابات البرلمان الألماني الجديد.
Wählerin an Wahlurne
© auremar/stock.adobe.com

يجري انتخاب البوندستاغ (البرلمان) الألماني الاتحادي كل أربع سنوات. هذا ما ينص عليه الدستور الألماني. تجري انتخابات البوندستاغ العشرين في 26 أيلول/سبتمبر 2021. 60,4 مليون إنسان يحق لهم المشاركة في هذه الانتخابات، 31,2 مليون امرأة، و29,2 مليون رجل. بهذا يكون عدد الذين يحق لهم الانتخاب قد تراجع عما كان عليه في انتخابات البوندستاغ 2017 بحوالي 1,3 مليون.

من بين الذين يحق لهم الانتخاب يوجد أيضا حوالي 2,8 مليون إنسان بلغوا سن الثامنة عشرة منذ انتخابات البوندستاغ الأخيرة، وهم يشاركون للمرة الأولى في انتخابات البوندستاغ. وتصل نسبة هؤلاء إلى 4,6 في المائة. نصف الذين يحق لهم الانتخاب تقريبا يعيشون في الولايات الثلاث الأكبر من حيث عدد السكان، وهي نوردراين-فيستفالن (12,8 مليون)، بافاريا (9,4 مليون)، بادن-فورتمبيرغ (7,7 مليون). 

يشارك في الانتخابات 54 حزبا، حصلت على الترخيص اللازم، وهي تلبي متطلبات وشروط المشاركة. وكانت انتخابات 2017 قد تمت بمشاركة 48 حزبا، شارك منها فعليا 42 في الانتخابات. 

تمثيل نسبي شخصي في الصوتين الأول والثاني

يتم انتخاب البوندستاغ وفق مبدأ النسبية الشخصية. يتمتع كل شخص يحق له الانتخاب بصوتين: من خلال الصوت الأول يمكنه انتخاب أحد المرشحين أو المرشحات عن دائرته الانتخابية بشكل مباشر. ومن خلال الصوت الثاني ينتخب لائحة أحد الأحزاب. حيث يقوم كل من الأحزاب بتحديد الشخصيات التي يريد إيفادها إلى البرلمان. من أجل الدخول إلى البرلمان يتوجب على كل حزب أن يحصل على خمسة في المائة على الأقل من أصوات الناخبين (الثانية)، وهو ما يعرف باسم "عتبة الخمسة في المائة". كذلك عندما يفوز أحد الأحزاب في ثلاث دوائر انتخابية أو أكثر بالمقاعد المباشرة، أي يحقق مرشحه أو مرشحته غالبية الأصوات الأولى، فإنه يمكن لهذا الحزب إرسال ممثليه إلى البوندستاغ.

يمكن الانتخاب في ألمانيا أيضا عن طريق البريد، ولا يتوجب على الناخبين تقديم أي تبرير للجوء إلى هذه الطريقة في الانتخاب. في انتخابات البوندستاغ 2017 وصلت نسبة المشاركة في الانتخابات عبر البريد إلى 28,6 في المائة.