ثــقــافــة الــذاكــرة الــحــيــة

في وسط برلين على سبيل المثال يقوم النصب التذكاري، ليذكر الأجيال بحوالي ستة ملايين يهودي قضوا في أوروبا ضحية المحرقة النازية "الهولوكوست"
في وسط برلين على سبيل المثال يقوم النصب التذكاري، ليذكر الأجيال بحوالي ستة ملايين يهودي قضوا في أوروبا ضحية المحرقة النازية "الهولوكوست" Andreas Pein/laif
تذكر جرائم النازية، وديكتاتورية نظام ألمانيا الديمقراطية يتم من خلال العديد من النصب التذكارية المنتشرة في ألمانيا.

التعامل مع ذكريات الحرب والحكم الظالم والدوافع الأيدلوجية للجرائم والجور السياسي في القرن العشرين، وكذلك ذكرى ضحايا الملاحقة والاعتقال، تلعب جميعها دورا مهما في ثقافة ذاكرة جمهورية ألمانيا الاتحادية. وضمن هذا السياق يلعب الحفاظ على شهود العصر دورا جوهريا في ثقافة الذكرى، الموجهة إلى الحفاظ على ذكرى وأفعال النازية في وعي الأجيال القادمة، لتكون عبرة ورادعا ومسؤولية.

dpa/Wolfram Steinberg

ومـن ضـمـن ثـقـافـة الـتـذكـر الـحـيـة أيـضـا الـعـديـد مـن النـصـب والـمـواقـع التـذكـاريـة، لمـخـتـلـف فـئـات الـضـحـايـا فـي شـتـى أنـحـاء ألمانيا. ففي وسط برلين على سبيل المثال يقوم النصب التذكاري، ليذكر الأجيال بحوالي ستة ملايين يهودي قضوا في أوروبا ضحية المحرقة النازية "الهولوكوست".

تـذكـر الـحـرب والـمـقـاومـة والـضـحـايـا

في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 تحيي ألمانيا ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، قبل 100 عام، وفي 2019 يجري الاحتفال بذكرى مرور 100 سنة على انعقاد الاجتماع التأسيسي الأول للجمعية الوطنية لجمهورية فايمار، أول ديمقراطية ألمانية. في سنوات الاحتفاليات الكبيرة 2014 و2015، حيث صادف مرور 100 عام على اندلاع الحرب العالمية الأولى، و25 عاما على عودة الوحدة الألمانية، غلب على الذكريات طابع الشكر والامتنان. الشكر كان من نصيب قوى الحلفاء التي شكلت الحلف الذي واجه هتلر وحرر ألمانيا من جَور النازية في 1945، وكذلك أتاحت الفرصة أمام عودة الوحدة الألمانية في عام 1990. والامتنان من نصيب الناجين من ضحايا الهولوكوست، الذين كانوا شهداء على العصر، على الجرائم والبشاعة، ورغم ذلك مدوا أيديهم إلى ألمانيا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وفتحوا معها صفحة جديدة.

كـذلـك لابـد أيـضـا مـن الاحـتـفـاظ بـذكـرى الديكتاتورية الشيوعية في مناطق الاحتلال السوفييتي (1945-1949)، ثم ديكتاتورية ألمانيا الديمقراطية DDR (1949-1990)، وتـقـديـمـهـا لـلأجـيـال الـقـادمـة الـتـي لـم تـشـهـد تـقـسـيـم ألـمـانـيـا، ولـم تـعـرف نـظـام ألـمانـيـا الـديـمـقـراطـيـة DDR. وهـنـا يـبـقـى من الـمـهـم أيـضا عـمـل المُفَوَّض الاتـحـادي لمـعـالـجـة وثائـق جـهـاز أمـن الـدولـة في ألمانيا الديمقراطية، الذي يطلع على الوثائق ويعمل على معالجتها وتصنيفها وفسح المجال لأصحاب العـلاقة وللبـاحـثـين بالاطـلاع عـلـيـهـا. وفـي مـعـرض دائـم في ذات الـبـنـاء الـذي كـان يـضـم مـركـز قـيـادة جـهـاز أمـن الـدولـة فـي ألـمـانـيـا الـديـمـقـراطـيـة (شـتـازي)، في بـرلين-هوهـنـشـونـهاوزن يـتـم عرض وسائل وأسـالـيب شـتـازي في الـتـنـصـت والتـجـسس والمراقبة وترهيب الشعب. النصب التذكاري للمقاومة الألمانية في بيندلربلوك في حي وسـط بـرلـين يخـتـص بإحـيـاء ذكـرى الـمقـاومة في وجه الديكتاتورية النازية. وهـو موجـود في المـوقـع التـاريخـي الأثــري الـذي شـهـد مـحـاولـة الانـقـلاب ضد هـتـلـر، الـتـي قـادها غـراف شــتـاوفـنـبـيــرغ فـي 20 تـمـوز/يـولـيـو 1944. ويـــُدَوّن الـنـصــب الـتـذكـاري بـأسلوب مؤثر، كيف قام الأفراد والجماعات من 1933 حتى 1945، بالمقاومة ضد الديكتاتورية النازية (الاشتراكية القومية) وكـيـف استـغـلـت مـجـالات الـحـركـة الـمـتـاحـة من أجـل الـمـقـاومة.

Related content