حــوار ثــقــافــي

بتمويل من وزارة الخارجية الألمانية يتم حفظ الكتابات التي تعود إلى المدينة الواحة تيمبوكتو (مالي)، كما تُجرى الأبحاث عليها أيضا
بتمويل من وزارة الخارجية الألمانية يتم حفظ الكتابات التي تعود إلى المدينة الواحة تيمبوكتو (مالي)، كما تُجرى الأبحاث عليها أيضا picture-alliance/abacapress
سياسة الثقافة والتعليم الخارجية تضع من خلال برامج التبادل والحفاظ على الثقافة أسسا متينة للعلاقات مع البلدان الأخرى.

تشكل سياسة الثقافة والتعليم الخارجية (AKBP) إلى جانب السياسة الدبلوماسية الخارجية والسياسة الاقتصادية الخارجية الدعامة الثالثة للسياسة الخارجية الألمانية. ومن أهم أهدافها تحقيق التبادل والتعاون في مجالات الثقافة والتعليم والعلوم، وإقامة أسس متينة للعلاقات مع البلدان الأخرى، وإتاحة وتشجيع الحوار بين الناس. السياسة الثقافية الخارجية تفتح أبوابا نحو التفاهم والتفهّم المشترك، وتشكل بالتالي قاعدة مهمة لتبني سياسة تعمل على تحقيق التوازن السلمي. ومن المهمات الأخرى لسياسة AKBP أيضا، دعم انتشار اللغة الألمانية في الخارج، وتقديم ألمانيا على أنها بلد التنوع والتعددية الثقافية، ونشر صورة عصرية صحيحة عن ألمانيا. ومن المبادرات المحددة في هذا المجال، دعم مختلف البرامج الثقافية، كالمعارض مثلا، واستضافة عروض مسرحية ألمانية، ودعم الأدب والفيلم، إضافة إلى مشروعات الحوار مع العالم الإسلامي، أو "امتداد الثقافة" (Kulturweit)، وهو برنامج يتيح للشباب الألمان القيام بخدمات تطوعية في الخارج.

الـفـهـم الـواسـع لـلـثـقـافـة هـو أسـاس الـبـرامـج والـمـشـروعـات

picture alliance/Pascal Deloche/Godong

تـقـوم وزارة الخـارجـية الألـمـانـيـة بـنـفـسها بتنفـيـذ جـزء بسـيـط مـن سـيـاسـتـهـا الثقافية. حيث تقوم بشكل رئيسي بتفويض منظمات وسيطة ذات صفة شبه خاصة بالقيام بمختلف الـمـوضـوعـات الأسـاسية، مـثـل مـعـهـد غـوتـة، ومـعـهـد الـعـلاقـات الـخارجـيـة (ifa)، والهـيـئـة الألـمـانـيـة لـلـتـبـادل الأكـاديـمـي الخـارجـي (DAAD)، والـبـعـثـة الألـمـانـيـة فـي مـنـظـمـة اليـونـيـسـكـو، ومؤسـسـة ألـكـسـنـدر فـون هـومـبـولـت (للاطـلاع عـلـى سـيـاسـة الـتـعـلـيـم الخـارجـيـة، تـابـع جـزء "تـعـلـيـم، علوم، أبـحـاث"). عـمـل هـؤلاء الـوسـطـاء الـثـقـافـيـين يـقـوم على اتـفاقـات تـحـدد الأهـداف الـعـامـة، إلا أنـهـم يـتـمتـعـون بـقـدر كـبـيـر من الـحـريـة في تـصـمـيـم وتـنـفـيـذ الـبـرامـج عـمـلـيـا. ويـتـواجـد مـعـهـد غـوتـة في 98 بـلدا، بفـروعـه البـالـغ عـددهـا 159. وهـو يقـوم بدعـم انتـشار اللغـة الألمانـية في الخارج، كما يعمل على رعاية التبادل والتـعاون الثـقـافي عـلى الـمستـوى الـدولي. بيـنـما يخـتـص مـعـهـد ifa بشـكـل رئـيـسي في الحوار الثقافي من خلال المعارض والمؤتمرات. اتجاهات الحوار الثقافي تدور حول عروض الثقافة والتبادل المعتمدة على التقنية الرقمية، وعلى  الإمكانات الجديدة للمشاركة التفاعلية. وفي كافة المشروعات التي تنفذها منذ السبعينيات، تعلق السياسة الثقافية الخارجية أهمية كبيرة على مفهوم جماهيري شامل للثقافة، بعيد عن ثقافة النخبة، ولا يختصر مفهوم "الثقافة" في موضوع "الفن" فقط.

ولكن الـمسـألـة لـيـسـت محـصـورة في الـثـقافـة الألمانيـة فـقـط. بـرنـامـج الـحــفاظ عـلى الـــثــقـافـة يـدعـم حـمـايـة الإرث الـثـقـافـي الـمـهـم في خـارج الـبـلاد أيـضـا. وهـكـذا قـدمت وزارة الـخـارجـيـة الألـمـانـيـة من عام 1981 حتى عام 2016 الـدعـم لأكـثـر من 2800 مـشـروعـا، مـوزعـة بـيـن 144 بلدا، بيـنـهـا مـخـطـوطـات تـيـمـبـوكـتـو فـي مـالي، وإعـداد سجـل رقـمي للإرث الـثقـافي في سوريا، وتـخـزيـن الـمـوسـيـقى الـتـقـلـيـدية للكـامـيرون باسـتـخدام الـتـقـنـية الرقـمـيـة، أو تـرمـيم معبد بوروبودور الإندونيسي.

Related content