لــــغـــة جـــذابـــة

اللغة الألمانية هي اللغة الأم المَحكيّة الأولى في بلدان الاتحاد الأوروبي
اللغة الألمانية هي اللغة الأم المَحكيّة الأولى في بلدان الاتحاد الأوروبي Goethe-Institut/Anastasia Tsayder/dpa
الألمانية هي اللغة الأم الأكثر تداولا في الاتحاد الأوروبي. وفي العديد من البلدان يتزايد الاهتمام بتعلم الألمانية بشكل كبير.

تنـتـمي اللـغـة الألمـانـيـة إلى حـوالي 15 لغة جرمانـيـة، وهي بـدورها فـرع من أسـرة اللغات الهندو-أوروبية. حوالي 130 ملـيـون إنسان يتكلمون الألمانية كلغة أم، أو يستخدمونها بانتظام كلـغـة ثانـية، وهم يعـيـشـون في ألمانيا والنمسا وسويسرة ولوكسمبورغ وبلجيكا وليـشتـنـشـتاين وجـنـوب التـيـرول (إيـطالـيا). بـهـذا تــكـون الألـمـانـيـة هي الـلـغة الأم الأكـثر تـداولا في الاتـحـاد الأوروبي، وواحـدة من الـلـغـات الأكـثـر تـداولا عـلى الإطـلاق. الـدراسـة التـي نُـشِـرَت في عام 2015 تحت عـنوان "الألمانيـة كـلغـة أجنـبـيـة في العالم" تحـدثـت عـن 15,4 مـلـيـون إنـسان يـُقـدِمـون حـالـيـا على تعلم الألمانية. أما عدد الناس الذين يـتـكـلمـون الألـمانـيـة كـلـغـة أجـنـبـيـة في شـتـى أنـحـاء العالم، فـهـو مـا يـمـكـن تـقـديـره بـحـوالي 100 مـلـيـون إنـسـان. أحـد أسـباب هـذه الأهـمـية للـغـة الألـمانـيـة والـعـدد الكـبـير نسـبـيـا لمتـكـلـمي ومتـعـلـمي الألمانيـة، بشـكـل لا يتـوافـق مع عـدد متكـلميها كــلـغـة أم، يعود إلى قـوة الاقتـصاد الألماني، الـذي يـمـنـح الـلغـة جـاذبـيـة كـبـيـرة. فـهـو يشكل أساس السياسة الفـعالة في انـتشار الـلـغـة، ويـدعـم مؤسـسات تعـليمها في داخل البلاد وخارجها، ويقدم المنح التعـليـمـية والدراسـية، كما يوفر مجالات الدراسة للطلبة الأجانـب الراغـبـيـن بـالدراسـة في الخارج. وهـذا ما يـبـرر الاهتمام المتزايد باللغة الألمانية، بشكل خاص في البلدان الكبيرة الصاعدة، مثل الصين والهند والبرازيل، إضافة إلى التزايد العام في المناطق الآسيوية، حيث تضاعف الإقبال على تعلمها أربع مرات منذ عام 2010 في بعض الحالات.

dpa/Waltraud Grubitzsch

مـن المـؤسـسـات الـهامـة في تعـلـيـم الألمـانية حـوالي 140 مدرسـة ألـمانـيـة في الخـارج، إضـافة إلى حوالي 1800 مدرسة تُدَرّس الألمـانـيـة بشـكـل مكثـف، وهي أعـضاء في مـبـادرة الشـراكـة المـدرسـيـة الـتـي أطـلـقـتها وزارة الخارجية "المدارس: شريكة المستقبل (PASCH)". وفي دورات تعلم اللغة في معاهد غـوتـة المنـتـشـرة في أكـثـر من 90 بـلـدا، وتقـوم بتـعلـيـم الألمانية كـلـغة أجـنـبـيـة، كما تجري الامتحانات اللغوية المختلفة، شارك في العام 2016 حوالي 278000 إنسان في هذه الدورات. وفي الجـامـعـات في 108 دول يتـعـلـم حـاليا حوالي 1,3 مليون إنسان اللغة الألمانية.

ومن خلال عروض التعليم الإلكترونية المجانية التي تضم أفلام فيديو ومقاطع صوتية ومواد تعليمية يمكن طباعتها، تقدم قناة دويتشة فيلة دورات لتعليم اللغة الألمانية أون لاين للمبتدئين والمتقدمين على السواء.

في المقابل يتراجع الاتجاه إلى تداول اللغة الألمانية كلغة عالمية على المستوى العلمي. ففي العلوم الطبيعية تبلغ نسبة المنشورات باللغة الألمانية من المعلومات الأساسية على المستوى العالمي واحد بالمائة فقط. ولكن الألمانية تتمتع تقليديا بأهمية أكبر بصفتها لغة علمية على صعيد العلوم الإنسانية والاجتماعية. إلا أن العلماء من غير الناطقين بالألمانية ينشرون فقط في حالات استثنائية باللغة الألمانية. في المقابل يقوم الباحثون المتحدثون بالألمانية، بنشر أعمالهم بالإنكليزية، وبشكل مكثف، وخاصة في مجالات العلوم الطبيعية والتطبيقية. على العكس من ذلك تتمتع الألمانية على شبكة الإنترنت بأهمية كبيرة. بين اللغات الأكثر تداولا في الشبكة، حسب الحصة من صفحات الويب تحتل الألمانية المرتبة الثالثة، بفارق كبير عن الإنكليزية وفارق بسيط عن الروسية.

Related content