أمــة الــثــقــافـة الــنــاشــطــة

مركز مستقبلي للحوار بين ثقافات العالم: في برلين يقام منتدى هومبولت
مركز مستقبلي للحوار بين ثقافات العالم: في برلين يقام منتدى هومبولت Arno Burgi/dpa
سمعة ألمانيا كأمة ثقافة أوروبية كبيرة تقوم على أسماء كبيرة ومشهد ثقافي في غاية الحيوية والنشاط وعلى التنوع والانفتاح العالمي.

لا يوجد ثقافة ألمانية موحدة. ولكن يوجد العديد من الثقافات المتجاورة والمتعايشة والمتناقضة بشكل مدهش في ذات الوقت، وهي أيضا متداخلة ورافضة وجاذبة لبعضها البعـض. الحديث في القـرن الواحـد والعـشرين عن ألمانيا بصفتـها أمة الثـقـافة، يعني الحـديث عن مُكَوّن حـيـوي متغـيـر ومتطور باستمرار، يثير الدهـشة والغـضب، وغـالبا ما يكون متعبا. يعود هذا الأمر من ناحـية إلى التـقـاليد الفيـدراليـة في البـلاد، الـتي بدأت فقط في العام 1871 بالظهور كدولة موحدة. الجمهورية الاتحـادية التي تأسست في 1949.

Getty Images/Sean Gallup

كما ألمانيا بعد عودة الوحدة في العام 1990 استمرت في متابعة هذا التقليد الفـيـدرالي، ووضـعت مـقـاليـد سلـطـة الـحياة الثقافية بين أيدي الولايات الاتحادية. حتى أن منصب مفوض الدولة لشؤون الثـقـافة والإعلام في مكـتـب المـسـتـشـار لـم يكن معروفا قبل عام 1998. بنـيـة ألمانـيا النـاجـمـة عن العـديد من الدول الصـغـيرة (والولايات) والـدويلات والـمـدن المستقلة، تتـجلى في حـوالي 300 مسرح ولاية ومدينة، 130 فرقة أوركسترا محترفة، بعضها مرتبط بدور إذاعة وتلفزيون، 80 مسرح موسيقي. إضافة إلى وجود 540 متحف للفنون تضم مجموعات مقتنيات من أرفع المستويات العالمية، وتشكل تنوعا فريدا في عالم المتاحف. مع هذا التنوع في المؤسسات الثقافية تحتل ألمانيا مكانة متقدمة على المستوى الدولي. نظام المسارح والأوركسترا والمتاحف الذي يخضع في أغلب الأحيان إلى التنظيم الحكومي، يحظى بالقبول والتقدير الكبيرين. وعلى خلفية محدودية الموارد المالية في الموازنات الرسمية، والمتغيرات الديمغرافية الاجتماعية والإعلامية، مثل دخول التقنية الرقمية، فإن هذا القطاع يتواجد اليوم في مرحلة من التغيير والتجديد.. سمعة ألمانيا كأمة مهمة في الحركة الثقافية تعود أيضا إلى أسـماء كـبـيـرة لامـعـة مـن الـمـاضي، مـثـل باخ وبـيـتـهـوفـن وبـرامـز في الموسيقى، وغـوتـة وشـيـلـر وتـومـاس مـان في الأدب. أيـضـا المواقع الـمـتـقـدمـة فـي مـخـتـلـف الـفـنـون الـمـعـاصـرة تـضـم الـعـديد من الأسماء الألمانية المعروفة.

ومن ناحية أخرى، فقد أنجزت البلاد مشروعا، سبقتها إليه دول أوروبية أخرى قبلها. فعلى أساس التقاليد الذاتية انفتحت البلاد على تأثـيرات قـادمة مـن الـخارج وطـورت سـردا جـديـدا. فـنانـون شـبـاب مـن أصـول أجـنـبـية ابتكروا أشـكـال التعـبـير، سـواء الموسـيـقـيـة أو الشعرية الجامعة، وعملوا على صهر ثقافاتهم الأم ودمجها.

مـراكـز الـفـن والثـقـافة المـحـلـيـة تـطـورت دومـا ضمـن حـدود مـتـأرجـحـة بـين التـسـلـية والـثـقـافـة الـراقـيـة، وتـحـولـت إلـى مـراكـز في غاية الحيوية للثقافة الألمانية الجديدة. معا تبني هذه المراكز القوة الميدانية، الصورة التي تعكس واقع ألمانيا بأسلوب مُرَكّز. ومع مـنـتـدى هـومـبـولـت يـنـشـأ بـحـلـول الـعـام 2019 مـشـروع ثـقـافـي رائـد فـي الـقـصـر الـذي تـتـم إعـادة بنـائـه فـي وسـط بـرلـيـن. وعـلى خـلـفـيـة الـتـأثـر بـالانـفـتـاح العـالـمـي، سـوف يـفـتـح الـبـاب مشـرعا أمـام الـتـبـادل الـعـلـمي عـلـى الـمـسـتـوى الـدولـي وعـلـى الـحـوار بـيـن الـثـقـافـات.

Related content