تقنيات خضراء، أفكار جديدة للنقل

picture alliance/dpa/Inga Wagner
تريد ألمانيا إقفال جميع مفاعلات الطاقة النووية حتى عام 2022. وسوف تعتمد بديلا عنها مصادر الطاقة المتجددة.

عندما تتجول في ألمانيا، ربما تشاهد محطات وقود الكهرباء في مواقف السيارات أو على جانب الطريق. بعض الباصات تسير أيضا بالطاقة الكهربائية. ومن المفترض أن يزداد عدد السيارات العاملة بالكهرباء في المستقبل القريب. حيث تتطلع الحكومة الألمانية الاتحادية إلى أن يصل عدد السيارات العاملة بالكهرباء – بدون بنزين أو مازوت – على الطرقات الألمانية حتى عام 2020 إلى حوالي مليون سيارة. وسوف يساعد هذا الأمر أيضا في تخفيض إضافي من نفث الغاز العادم الضار بالبيئة، ثاني أكسيد الفحم.

يشكل التنقل بالكهرباء أحد دعامات تحول الطاقة، حيث وضعت ألمانيا هدفا كبيرا نصب عينها: فقد كانت أول أمة صناعية تقرر التخلي الكامل عن الطاقة النووية. حتى 2022 سيتم إقفال جميع مفاعلات الطاقة النووية في ألمانيا. في المقابل سيتم التوسع في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة ورفع كفاءة استخدام الطاقة بشكل مستمر. وتسير ألمانيا على الطريق الصحيحة بهذا الخصوص: حوالي ربع الطاقة الكهربائية المولدة اليوم يأتي من مصادر الطاقة المتجددة، من طاقة الرياح والكتلة الحيوية والطاقة الكهروضوئية وطاقة المياه والنفايات المنزلية. ومن المفترض أن ترتفع نسبة الطاقة الكهربائية المولدة من مصادر الطاقة المتجددة إلى 40 حتى 45%، بحلول العام 2025. مع هذا المبدأ المستدام تقدم ألمانيا مساهمة فعالة في الطريق نحو تحقيق أهداف حماية المناخ التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة.

Related content