نظام مدرسي منفتح - مستوى تعليمي رفيع

Thomas Barwick/Getty Images
من 9 إلى 13 سنة يستغرق التعليم المدرسي في ألمانيا، بعدها يختار الكثيرون التوجه إلى التأهيل المهني المزدوج.

يذهب 11 مليون طفل وفتى في ألمانيا إلى المدرسة. وسواء كنت تحب الذهاب إلى المدرسة، أم لا: يجب على جميع الأولاد الالتزام بالمدرسة لتسع سنوات على الأقل. هذا "التعليم الإلزامي" يبدأ مع بلوغ سن الست سنوات. علما بأن الذهاب إلى المدارس الحكومية العامة مجاني. وعلى عكس ما هي عليه الحال في بعض البلدان، فإن 10% من التلاميذ فقط يذهبون إلى المدارس الخاصة في ألمانيا. 

ما يجب معرفته أيضا: تقع المسؤولية عن المدارس في ألمانيا ضمن صلاحيات حكومات الولايات، حيث يسمى هذا "استقلالية الثقافة". وفي الحياة العملية تبدو الأمور على الشكل التالي: نظام التعليم المدرسي ليس هو ذاته في جميع الولايات. حيث يوجد بعض الاختلافات بين ولاية وأخرى، وفي بعض الأحوال يعتمد الأمر على مكان السكن، في أية ولاية. على أية حال تبدأ المسيرة المدرسية بالمدرسة الابتدائية. هنا يمضي الأولاد غالبا أربع سنوات. بعد ذلك توجد مدارس المراحل التالية، إما المدرسة الرئيسية "Hauptschule" أو الإعدادية "Realschule" أو الثانوية "Gymnasium". غالبا ما تكون مدارس المراحل التالية داخلة ضمن تنظيم شامل موحد. عندها يطلق عليها المدرسة الاندماجية الشاملة "Integrierte Gesamtschule". من يسعى إلى الدراسة الجامعية لاحقا، يتوجب عليه زيارة الثانوية "Gymnasium". هذا النوع من المدارس هو الأكثر إقبالا. وهنا يمكنك التقدم لامتحانات الشهادة الثانوية، البكالوريا "Abitur" بعد الصف الثاني عشر (نظام G8) أو بعد الصف الثالث عشر (نظام G9). السنتان الأخيرتان في المدرسة الثانوية تكونان عمليا أشبه بالدراسة الجامعية. حيث يختار المرء مواد محددة، كما يختار الكثيرون أيضا تمضية سنة دراسية في الخارج. من يحصل على البكالوريا (Abi) يصبح بمقدوره الدراسة في الجامعة.

أحد بدائل الدراسة الجامعية هو التأهيل المهني المزدوج. عندما تكون طالب تأهيل مهني "Azubi"، فإنك تكون في ذات الوقت تلميذا في مدرسة وعاملا في إحدى الشركات. وتحصل على راتب شهري، كما تدفع المستحقات الاجتماعية الواجبة عليك. ويستغرق التأهيل المهني من سنتين إلى ثلاث سنوات ونصف، حسب الحاجة والظروف. وبمقدور المرء الاختيار بين 350 مهنة معترف بها رسميا. ويمضي التلاميذ يوما أو يومين أسبوعيا في المدرسة، بينما يمضون الأيام الأخرى في الشركة، حيث يتعلمون هناك التطبيقات العملية الهامة للنظريات التي يتعلمونها في المدرسة. 

Related content