مشاركة متنوعة

يتم اللجوء إلى وسائل الديمقراطية المباشرة، مثل الاستفتاء الشعبي، أكثر على المستوى المحلي
يتم اللجوء إلى وسائل الديمقراطية المباشرة، مثل الاستفتاء الشعبي، أكثر على المستوى المحلي David Baltzer/Zenit/laif
نشاط الأحزاب هو الطريق الكلاسيكية في المشاركة، بينما يستغل الكثير من جيل الشباب فرص المشاركة من خلال مجموعات وهيئات المجتمع المدني.
picture alliance/ZB

تحظى الأحزاب السياسية بموقع متميز في النظام السياسي لجمهورية ألمانيا الاتحادية. "تشارك الأحزاب السياسية في تشكيل الإرادة السياسية للشعب"، جاء في المادة 21 من الدستور الألماني. ويكون هذا مصحوبا بواجب الالتزام بالديمقراطية ضمن الأحزاب السياسية أيضا: حيث يتم اختيار القادة والهيئات والمرشحين (لخوض الانتخابات باسم الحزب) من خلال مؤتمرات حزبية يشارك فيها ممثلون عن القواعد الحزبية، وذلك بطريقة الاقتراع السري. ومن أجل دعم الديمقراطية ضمن الأحزاب عمدت هذه الأحزاب في الآونة الأخيرة إلى استطلاع رأي قواعدها مباشرة في بعض الموضوعات المهمة. استفتاء أعضاء حزب SPD حول اتفاقية تشكيل الائتلاف في 2013 كان له الدور الأهم في تشكيل الحكومة الألمانية الاتحادية مع CDU/CSU. وتبقى الأحزاب في جوهرها أشكالا من تعبير المجتمع، حتى عندما تخسر شيئا من قوة تماسكها وتمثيلها. خلف CDU/SCU وSPD يقف حوالي مليون عضوا، وبالمقارنة مع ما يقرب من 62 مليون إنسان يحق لهم الانتخاب، فإن هذه النسبة تصل إلى 1,7%. أيضا نسبة المشاركة في الانتخابات في تراجع مستمر. بينما جاءت نتائج الانتخابات في السبعينيات والثمانينيات اعتمادا على نسب مشاركة عالية (91,1% في 1972)، تمت انتخابات البوندستاغ الألماني في 2009 بنسبة مشاركة 70,8%، ووصلت النسبة في عام 2013 إلى 71,5%.

بالنسبة لجيل الشباب بشكل عام باتت إمكانات المشاركة في مجموعات مبادرات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية تتمتع بقوة جاذبية كبيرة. كما تزداد باستمرار أهمية وسائل التواصل الاجتماعي كمنتديات للتعبير والحوار والنشاط السياسي. وكذلك يشارك المواطنون بنسب عالية في المشروعات والنشاطات الديمقراطية المباشرة، كالاستفتاءات مثلا. وعلى صعيد الولايات والدوائر المحلية ازداد خلال السنوات الأخيرة التطبيق العملي لممارسة الديمقراطية المباشرة، وهو ما شجع على مزيد من المشاركة الشعبية.

Related content