Skip to main content
Bildung & Wissen

بلد محبب للدراسة

تتمتع ألمانيا بشعبية كبيرة لدى الدارسين في مختلف أنحاء العالم. وتزداد فرص وإمكانات الدراسة باللغات الأجنبية وكذلك المناهج والتخصصات ذات التوجهات الدولية.
Beliebtes Studienland
Sina Ettmer/stock.adobe.com

من بين البلدان غير الناطقة بالإنكليزية تعتبر ألمانيا البلد الأكثر استقبالا للدارسين الأجانب في العالم. بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا تحتل ألمانيا المرتبة الرابعة عالميا من حيث عدد الطلبة الأجانب. أكثر من 302000 طالب وطالبة أجانب مسجلين في الجامعات الألمانية حصلوا على شهادة المدرسة الثانوية من خارج ألمانيا. وقد وصل عدد الطلبة الأجانب في جامعات ألمانيا اليوم إلى ضعفي ما كان عليه في عام 1996. تأتي غالبية الطلبة الأجانب من الصين والهند وسورية.

عروض وتخصصات متنوعة، بدون رسوم جامعية

بشكل متزامن عمدت الجامعات الألمانية إلى توسيع وتنويع عروضها من المناهج والدراسات باللغات الأجنبية، وإلى زيادة المناهج والتخصصات ذات التوجهات الدولية، بشكل واضح: حوالي 1600 تخصص تعتمد اليوم اللغة الإنكليزية لغة للمحاضرات، كما يتيح حوالي 750 تخصص جامعي فرصة الحصول على شهادة تخرج دولية مزدوجة. بالنسبة لطلاب وطالبات الدكتوراه من الأجانب تتوفر العديد من المناهج والفرص الدراسية الجذابة. كما أن الدراسة الجامعية المجانية إلى حد بعيد تشكل عنصر جذب آخر للجامعات الألمانية.

حوالي ثلاثة أرباع الطلبة والدارسين الأجانب يدرسون في الجامعات، بينما يدرس حوالي الربع في المعاهد التخصصية العليا، غالبيتهم في تخصصات الماجستير أو البكالوريوس. أما التخصصات الأكثر شعبية وإقبالا فهي العلوم الهندسية، تليها العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية.

الدارسون القادمون من بلدان آسيوية وأخرى تطل على المحيط الهادئ كانوا خلال عام 2019 المجموعة الأكبر بين الطلبة الأجانب، حيث وصلت نسبتهم إلى حوالي 30 في المائة. أيضا مناطق غرب أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط تتمثل إلى حد كبير بين الدارسين (حوالي 18 في المائة لكل منها). ومن بين الأسباب الرئيسية التي تجعل من ألمانيا بلدا محبوبا للدراسة، مستوى المعيشة المرتفع، والآمال في تحسين فرص العمل والتطور المهني.

في 2019 خطط حوالي 91 في المائة من الطلبة والدارسين الأجانب للحصول على شهادة التخرج الجامعي من ألمانيا. وقد تمكن 38 في المائة من خريجي هذا العام من الحصول على البكالوريوس، كما حصلت ذات النسبة على الماجستير.