Skip to main content
شريك تجاري عالمي

أســواق رائــدة وإبــداعــات

تغلب على الاقتصاد الألماني أربع قطاعات صناعية قوية أساسية كبيرة. وهي تتضمن أيضا كبريات الشركات الألمانية.
Autoproduktion
© stock.adobe.com

تقوم قوة ألمانيا الاقتصادية بشكل رئيسي على الصناعة وإمكاناتها الإبداعية. وبالدرجة الأولى تأتي صناعة السيارات التي يعمل فيها حوالي 833000 إنسان، والتي تعتبر المثال الأبرز لشعار "صنع في ألمانيا". مع الماركات الست القوية، فولكسفاغن وBMW ودايملر (مرسيدس) وماركات فولكسفاغن الأخرى، أودي وبورشة، إضافة إلى شركة أوبل (مجموعة PSA) تنتمي صناعة السيارات الألمانية إلى العصب الرئيسي الذي يشد صناعة السيارات العالمية. إلا أن جائحة كورونا قد أدت إلى خسائر كبيرة في هذا القطاع.

المحرك الرئيسي في البحث والتطوير

ومن أجل ضمان هذه القدرة التنافسية للاقتصاد في الأوقات الصعبة، تعمد الشركات إلى استثمار المليارات في البحث والتطوير (FuE). السيارة الكهربائية والتشبيك الإلكتروني والأجهزة المساعدة على القيادة التلقائية هي العناوين الكبيرة في اتجاهات تطور صناعة السيارات. ومن وجهة نظر إجمالية، فإن شركات السيارات الألمانية مع حصتها من أسواق سيارات الفئة المتوسطة العليا والفئة العليا، قد أنتجت في عام 2019 حوالي16 مليون سيارة ركاب. ومن بين السيارات التي يصنعها المنتجون الألمان يتم تصنيع سيارتين تقريبا من كل ثلاث سيارات في خارج البلاد

السيارات، الآلات، الصناعات الكيميائية

من القطاعات القوية تقليديا في الاقتصاد الألماني إلى جانب صناعة السيارات أيضا قطاعات بناء الآلات والتجهيزات وقطاع الصناعات الكيميائية. شركة BASF التي تأسست في العام 1865 ومقرها الرئيسي في لودفيكسهافن، تمتلك 366 موقعا للإنتاج، موزعة بين أكثر من 90 بلدا من بلدان العالم، يعمل فيها حوالي 118000 إنسان، وهي أكبر شركة للصناعات الكيميائية في العالم. ومن القطاعات الأساسية أيضا صناعة التقنيات الكهربائية والإلكترونية، مع شركة سيمنز التي تعتبر من اللاعبين الأساسيين على المستوى العالمي، والتي تنشط في أكثر من 200 بلدا في العالم، والتي تتوسع مجالات تطبيقاتها ونشاطاتها من النقل إلى الطاقة المتجددة، وتعتبر منتجاتها في غاية الإبداع.

مراكز القوة الاقتصادية

المراكز الاقتصادية الأهم في ألمانيا هي مناطق الرور، والمـناطـق الـمحـيطـة بـمدن ميونـيخ وشـتوتغارت (الـتقـنية العالية والسيارات) ومنطـقة الراين-نيكر (الكيميائيات، والمعلوماتية)، وفرانكفورت (المال)، نورنبيرغ (صناعة وخدمات) وكولونيا وهامبورغ (مرفأ، بناء الطائرات، الإعلام). وفي الولايات الاتحادية الجديدة تـجـمـعـت مـراكـز صغـيـرة للـتـقـنـيات العـالـية تـتـمـيز بكـفـاءة عـالـيـة، وخـاصة في المنـاطـق "الـمـنارات" درســدن ويـيـنـا ولايـبـزيغ وليونا وبرلين-براندنبورغ.

لائحة كبريات الشركات الألمانية (حسب حجم المبيعات في 2019) تتصدرها شركات السيارات: فولكسفاغن تحتل المرتبة الأولى، تليها في المرتبتين 2 و3 كل من دايملر (مرسيدس) وبي إم دبليو BMW. مجموعتا شفارتس وألدي (تجارة) تحتلان المرتبتين 4 و5. المراتب التالية في لائحة العشر الأوائل من نصيب سيمنز (كهربائيات)، ودويتشة تيليكوم، ثم روبرت بوش (تقنيات)، ويونيبير (طاقة)، ودويتشة بوست. إلا أنه من المتوقع حدوث تغيرات كبيرة في عالم الشركات الألمانية خلال 2020، بسبب جائحة كورونا.