Skip to main content
الثقافة والإعلام

ضمان حرية الصحافة

تنتمي حرية الصحافة والإعلام في ألمانيا إلى أهم الأسس التي تقوم عليها الدولة.
Reporter und Journalisten
© wellphoto - stock.adobe.com

حرية الصحافة والرأي في ألمانيا مصانة، كما أنها من القيم التي تحظى بالحماية بموجب الدستور الألماني. وهي مرسخة في هذا الدستور في المادة الخامسة منه: "لكل إنسان الحق في التعبير عن رأيه بالكلمة أو الكتابة أو الصورة، ونشر هذا الرأي، كما له الحق في الحصول على المعلومات دون أية عوائق من المصادر المتاحة للعامة. ... ولا وجود للرقابة".

"مؤشر حرية الصحافة" لمنظمة "مراسلون بلا حدود" غير الحكومية وضع ألمانيا في العام 2019 في المرتبة 11 من بين 180 بلدا. تنوع الآراء متاح، والتعددية في المعلومات متوفرة. كما أن الصحافة غير موجودة في قبضة الحكومة أو الأحزاب، وإنما تحت قيادة شركات إعلامية من القطاع الخاص وضمن إطار مسؤوليتها. في برلين وحدها التي تعتبر من أهم عشر مدن إعلامية في العالم، يعمل 900 صحفي معتمد في البرلمان و440 مراسل لمؤسسات أجنبية من 60 بلدا.

حرية التوصل إلى المعلومات

تحظى حرية الصحافة أيضا بحماية مجلس الصحافة. الجمعية التي تقوم على الناشرين واتحادات الصحفيين تعمل على مراقبة حرية الوصول إلى المعلومات، كما تراقب أيضا السلوك المهني الصحيح للصحافة. كما يعمل مجلس الصحافة على تحقيق التوازن بين حق الرأي العام في حرية الحصول على المعلومات من جهة، وبين شروط حماية الشباب وصيانة كرامة الإنسان وحماية الخصوصية من جهة أخرى.