Skip to main content
شريك تجاري عالمي

هـود مـن أجـل تـجـارة دولـيـة حـرة وعـادلـة

.جـإلى جانب تحرير التجارة الدولية المتعددة الأطراف تحتل اتفاقات الاتحاد الأوروبي حول التجارة الحرة الصدارة في الاهتمام.
Hamburg
© Shutterstock

تـعـمـل ألـمـانـيـا مـن أجـل الـتـوصـل إلى أسـواق مـفـتـوحـة وتـجـارة عـالـمـيـة أكـثـر عـدالـة، وذلـك عـلـى أسـاس قـواعـد واضـحـة يـمـكـن الـتـعـويـل عـلـيـهـا. وتـسـعـى ألـمـانـيـا إلى تـحـقـيـق هـذه الأهـداف وغـيـرهـا مـن خـلال "دعـم الاقـتـصـاد الـخـارجـي الـقـائـم عـلى ثـلاث دعـائـم": الـمـمـثـلـيـات الألـمـانـيـة في الخارج، والـبـالـغ عـددها 227 ، إضافة إلى 140 مكتبا خارجيا لاتحاد غرف التجارة الخارجية (AHK)، ومبعوثي وممثلي الاقتصاد الألماني في الخارج المتواجدين في 92 بلدا من بلدان العالم، وجمعية الاقتصاد الخارجي وتسويق موقع ألمانيا للتجارة والاستثمار (GTAI). حيث تقوم جميعها بدعم الشركات المتوسطة الحجم في طريقها نحو دخول الأسواق الخارجية، وتساهم في تحسين الظروف والشروط القائمة.  

المنطقة الاقتصادية الأكبر عالميا

تساهم ألمانيا بشكل  قوي وفعال فـي صـيـاغـة الـعـولـمـة ووضـع قـواعـد التجارة الدولية.

فإلى جانب تحرير التجارة الدولية المتعدد الأطراف تحت مظلة منظمة التجارة الدولية (WTO)، تتركز الجهود أيضا على اتفاقيات الاتحاد الأوروبي الثنائية لتحرير التجارة (FTA). فقد وقع الاتحاد الأوروبي EU مع أكثر من عشرة شركاء من البلدان المختلفة معاهدات تجارية حديثة، بينما ما تزال معاهدات تحرير التجارة FTAs مع العديد من الشركاء الآخرين بحاجة إلى المزيد من الحوار أو إلى التجديد. ومن الأمثلة الجيدة معاهدة الاتحاد الأوروبي مع اليابان، التي دخلت حيز التطبيق العملي في شباط/فبراير 2019. وقد أوجد هذا الاتفاق المنطقة الاقتصادية الأكبر على المستوى العالمي.

منذ عام 2017 تسري اتفاقية الاقتصاد والتجارة الأوروبية الكندية الشاملة (CETA). ومنذ 2020 دخلت اتفاقية تحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي وفيتنام حيز التطبيق. وهي الاتفاقية الأولى من هذا النوع التي تتم بين الاتحاد الأوروبي وأحد البلدان النامية. الآمال المستقبلية معلقة على التوصل إلى اتفاقية تحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة آسيان "ASEAN".